اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .
اضغط هنا للدخول الي موقع صوت وصوره الجديد

جديد الأخبار

بمناسبة الجمعة السوداء في امريكا و التخفيضات الرهيبة التي تقدمها المحلات هناك..

11-27-2016 | 0 | 0 | 35

هكذا أطلق عليها بسبب حواجبها المرتفعه بطريقة غريبة نوعا ما  ، ماندي تقيم حاليا في..

05-10-2016 | 0 | 0 | 4.3K

لم تكن العلاقة طبيعية بين رجل وزوجته الشقراء حيث يقيما بنيويورك بأمريكا فكان..

05-10-2016 | 0 | 0 | 7.3K

في بعض الأحوال الخيانية تلجأ بعض النساء لرد الخيانة الزوجية " أو كصديقة "..

05-10-2016 | 0 | 0 | 5.2K

شئ غريب جدا فعلته فتاتين من استراليا وهما توأمان متماثلتان بالشكل والعواطف..

05-10-2016 | 0 | 0 | 4.3K

سحابة الكلمات الدلالية

تحليلات: سامسونج قد تترك سوق الهواتف الذكية بعد خمس سنوات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صوت وصوره.كوم تحتل سامسونج الكورية حاليًا قمة مبيعات الهواتف الذكية حول العالم بفضل التنوُّع الذي تُقدّمه من خلال قاعدة عريضة من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد، لكن طبقًا لمُحلل السوق Ben Bajarin فإنّ سامسونج قد تترك هذا السوق بسبب تصاعد حدّة المنافسة وتغيير ثقافة المستهلك الذي يريد هاتف يؤدي أغلب الوظائف بسعر منخفض.

يعزي Ben Bajarin السبب في تراجع سامسونج مستقبليًا إلى نظام تشغيل أندرويد المفتوح لعدد كبير من الشركات لإنتاج هواتفها الذكية وتشغيلها، ويقول أنّ ثقافة المستخدم بدأت تتغير من الحصول على أفضل منتج موجود بالسوق إلى الحصول على أفضل المواصفات بأرخص الأسعار.

من وجهة نظر شخصية أعتقد أنّ Ben عنده حق في نقطة تغيُّر ثقافة المستهلك، فقد أصبحت الهواتف الذكية التي تعمل بأندرويد متماثلة تقريبًا في المواصفات التقنية مع التفاوت في الأسعار، ففي الوقت الذي تبيع سامسونج هواتفها الذكية الرائدة بسعر 600 دولار وأكثر هناك بدائل أرخص كثيرا وتتراوح بين 200 إلى 400 دولار مع مواصفات قريبة ومماثلة في بعض الأحيان. الدليل على ذلك شركات مثل ون بلس الصينية.

قد يتسائل البعض لماذا آبل لا ينطبق عليها هذه القاعدة؟ ويقول Ben أنّ السبب في ذلك هو أنّ آبل هي الوحيدة في السوق التي تُقدّم أجهزة تعمل بنظام iOS لذا فهي لا تواجه أي منافسين بأسعار أقل مما تعرضه بالسوق.

بواسطة : admin
 0  0  191
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش -10 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 صباحًا الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.