اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .
اضغط هنا للدخول الي موقع صوت وصوره الجديد

أفيشات السينما المصرية ومراحل تطويرها (2)


زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في السبعينيات غلب على الأفيش استخدام الألوان، وظهرت بعض الأفكار لعمل تكوينات جمالية تعبيرية على الأفيش، وزادت الجرأة، فرأينا قبلات على الأفيش.. واستمرّ الرسم هو الغالب عليه أيضاً.

لم يختلف الأفيش في الثمانينيات عن السبعينيات كثيراً، وإن اختفت تقريباً الأفيشات غير الملوّنة.. وظل رسم الأفيش هو الأكثر.

وفي التسعينيات صار الاعتماد بشكل أكبر على الصور وليس الرسومات، مع وضع بعض الصور للقطات من الفيلم في تكوين الأفيش السينمائي، وقل الازدحام في محتويات الأفيش نسبياً عن الثمانينيات والسبعينيات.

وخلال السنوات الأخيرة، صار الأفيش مصوراً بالكامل، ويعتمد على تقنيات عالية في الطباعة، وصار التكوين الجمالي مسيطراً على شكل الأفيش، وربما اختفت أسماء الأبطال وصورهم أو صار تعبيرياً بالكامل.

بواسطة :
 0  0  801  11-12-2015 12:34 صباحًا
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش -10 ساعات. الوقت الآن هو 02:25 صباحًا الإثنين 5 ديسمبر 2016.