عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

أبرز جرائم بوكو حرام ضد المدنيين والمساجد والكنائس



أسست جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد حركة “بوكو حرام” عام 2002 على يد محمد يوسف، والتى تعنى التعليم الغربى حرام، واستمدت جماعة بوكو حرام نشاطها من حركة طالبان الأفغانية عبر مجموعة من الطلاب تركوا الدراسة وأقاموا قاعدة لهم فى قرية كاناما بولاية يوبة شمال شرقى نيجريا على الحدود مع النيجر وقائدها الحالى هو أبو بكر شيكاو.

وتعددت جرائم التنظيم الإرهابى لجماعة بوكو حرام فلم تكتف باستهداف عناصر الجيش والشرطة وحسب، بل امتدت فى اختطاف الفتيات واغتصابهن أو إعدامهن فى حالة الرفض والمقاومة، ولم تسلم المنشآت الدينية سواء المساجد أو الكنائس من أعمالهم الإرهابية.

وأعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، أن التمرد المسلح الذى تشنه جماعة بوكو حرام المتطرفة يحرم أكثر من مليون طفل من ارتياد المدارس، مشيرًا إلى أن عدم تعلم هؤلاء الأطفال يمثل تربة خصبة للتشدد فى نيجيريا والدول المجاورة.

وقالت اليونيسيف، إن أكثر من ألفى مدرسة أغلقت فى نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر، الدول الأربع الأكثر تضررًا من الهجمات التى تشنها الحركة المتمردة التى هاجمت أيضًا مئات المنشآت التعليمية الأخرى أو نهبتها أو أحرقتها.

حيث اعتدى تنظيم بوكو حرام الإرهابى على مدرسة بنات ثانوية فى شمال نيجيريا، واختطفوا 276 فتاة، وكشفت خطة التنظيم عن بيعهن فى الأسواق بحسب شرع الله حيث قال مسئول الحركة فى فيديو مسجل هناك فى سوق لبيع البشر: “الله أمرنى أن أبيع الفتيات ولهذا سأبيعهن، أو إجبارهن على الزواج من إسلاميين بالقوة”.

وأكد زعيم الحركة أنهم قاموا باختطاف الفتيات من أجل الحد من التربية الغربية التى تسمح للفتيات بالتعليم، وعلى الفتيات ترك المدراس والزواج.

ولم تقتصر جرائم التنظيم ضد أفراد الشرطة والمدنيين فقط بل التركيز على استهداف الأماكن الدينية، حيث قام انتحارى بتفجير كنيسة فى مدينة بوتيسكوم شمال شرق نيجيريا والذى أدى إلى مقتل خمسة مصلين فى واحد من سلسلة هجمات.

وأقدمت جماعة “بوكو حرام” على إعدام 20 فتاة على خلفية لبسهن تنورات قصيرة وسراويل فى مدينة ميدوجورى بولاية بورنو شمال شرق نيجيريا.

وأفاد شهود عيان أن عمليات الإعدام تمت فى منازل مختلفة اقتحمها المسلحون ويتم فيها استهداف فتيات ونساء على خلفية الملابس بعد أن كان الاستهداف قاصرا على الرجال وأفراد الشرطة، مؤكدين أن عملية القتل تمت بالقرب من جامعة ميدوجورى وأن معظم الضحايا من الطالبات عل حسب شهود عيان ومصادر رسمية.

وأشار إلى أن هناك تقليدًا وحشيًا قائمًا منذ سنوات فى الكاميرون يتم فيه كى صدور الفتيات مع بلوغهن فى محاولة لإبقائها مسطحة للقضاء على معلم أنوثتهن. ويبدو أن تلك العادة تنتشر الآن بين الآباء الذين يريدون أن يبعدوا بناتهن عن أيدى مسلحى بوكو حرام الوحشيين.

ونفذت “بوكو حرام” سلسلة تفجيرات انتحارية استهدفت مسجدا وتجمعا شعبيا فى شمال شرقى نيجيريا، قتل 54 شخصا وجرح 90 على الأقل نتيجة ثلاثة تفجيرات فى مدينة مايدوغورى بولاية بورنو شمال شرقى نيجيريا، حسب رواية الشرطة.

2015/12/26 3:43ص تعليق 0 11

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *